الرئيسية / الدينى / الخشوع في الصلاة بطرق مجربة
الخشوع في الصلاة
الخشوع في الصلاة

الخشوع في الصلاة بطرق مجربة

الخشوع في الصلاة بطرق مجربة




الصلاة من أهم الأركان الدينية التي يقوم بها المسلم، وقد وصانا الله عز وجل على أدائها، والخشوع من أهم ركائز ومتطلبات هذا الركن، ولكن السبب في انعدام الخشوع في الصلاة هو إبليس عليه لعنة الله ، فقد تحدى الله عز وجل حتى يلهي العباد عن عبادة الله، وبدأ يتبع شتى الطرق في وسوسة العباد، وإضاعة أجور أفعالهم من خلال أرتكاب المعاصي، ولهذا فقد نتطرق إلى هذا الموضوع الهام وهو طرق الخشوع في الصلاة، والتي تم التوصل إليها من خلال مجموعة من الشيوخ الأفاضل، من خلال القران والسنة النبوية.

قم بزيارة :جدول الصلاة

الخشوع في الصلاة

الخشوع في الصلاة بتسع طرق مجربة:

الخشوع في الصلاة
الخشوع في الصلاة
  • الاستعداد الكامل والتأهيل النفسي للصلاه:

يتم الترديد مع المؤذن للصلاه، وترديد الدعاء المصاحب للصلاه، وبعدها يتم التسمية والذهاب للوضوء وإحسان الوضوء، ويتم ترديد الشهادتين، وبعدها تحسين الرداء، حتى تحصل على الراحة النفسية وقت التوجه للصلاه.

تعرف علي المزيد : الخشوع في الصلاة

  • قوة المصلي في الخشوع في الصلاة:

القوة النابعة من داخل الشخص تساعده على الخشوع في الصلاة ، وهذا من خلال التعقل والتدبر في ما ينطقه لسانه في الصلاة، والتركيز في قراءة القرآن والذكر والدعاء في الصلاة، والعمل على استحضار روح التحدث مع الله كأنما يراه، ويتحدث معه وقد يكون هذا الأمر على حسب قوة الإيمان النابعة من داخل قلب الإنسان.

  • زوال العارض والاجتهاد على منع ما يشغل القلب:

يعتبر هذا الحل الأمثل في التركيز الخشوع في الصلاة، وهذا حيث أن تقوية القلب بالأيمان ومنع ما يفكر به الشخص خلال الصلاة، والعمل على تدبر الأمور التي تعمل على جذب القلب إلى الله، والتركيز في ما يتلوه وتعمل على تعليق القلب بالله وبالصلاة، وتساعد على التخلص من وسوسة الشيطان ، والتغلب على الشهوات والشبهات التي تسيطر عليه، من خلال تعليق القلوب بالله والبعد عن ما يصرف قلبك عنه.

اقرا ايضاً :كيفية الصلاة الصحيحة

عن هدي السيد

شاهد أيضاً

تفسير حلم السمك الكبير

تفسير حلم السمك الكبير

المحتوي1 تفسير حلم السمك الكبير1.1 تفسير حلم السمك الحي2 السمك في الحلم2.1 السمك في المنام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *