الرئيسية / زراعه / طريقة زراعة المانجو ومراحل نمو شجرة المانجو

طريقة زراعة المانجو ومراحل نمو شجرة المانجو

طريقة زراعة المانجو ومراحل نمو شجرة المانجو

طريقة زراعة المانجو ومراحل نمو شجرة المانجو، تعد المانجو أحد الفواكه الاستوائية التي تتميز بطعمها الطيب ومذاقها الرائع الشهي، كما أنها تحتوى على العديد من المواد الغذائية الضرورية للجسم، ولها الكثير من الفوائد والتي منها أنها تساعد في الوقاية من مرض السرطان، وتعتبر منظف للبشرة حيث تعمل على تنشيط المسامات وتحد من ظهور حب الشباب، وأخيرا تلعب دورا كبيرا في التقليل من السمنة والوزن الزائد نظرا لأنها تعطى الإحساس بالشبع وتعمل على تقليل الشهية.

معلومات عن طريقة زراعة المانجو

طريقة زراعة المانجو
طريقة زراعة المانجو

يتم زراعة المانجو في المناطق الاستوائية والمدارية، نظرا لأن المناخ الخاص بهذه المناطق هو الأنسب والأفضل لنمو أشجارها، لأن أشجار المانجو لا تتحمل الصقيع والأجواء الباردة كما أنها لا تتحمل الرياح الشديدة، ولذلك يجب اختيار المنطقة الملائمة قبل البدء في عملية الزراعة، ومن الطرق الشهيرة المتبعة في زراعة المانجو الزراعة بالبذور، كما أنه بإمكان المزارع إنتاج الشتلات من خلال البذور أو شرائها جاهزة.

ويجب على المزارع قبل البدء في غرس الشتلة أو البذرة أن يهيء الأرض جيدا عن طريق الحراثة، كما يجب عليه الاعتناء بالشتلات جيدا لحين نموها بحيث يحرص على سقايتها بصورة مستمرة وعلى نحو دائم وبخاصة في فصل الصيف، وتختلف كمية الماء التي تحتاج لها أشجار المانجو تبعا لاختلاف شهور السنة الأربعة وطبيعة الأرض وتبعا لاختلاف عمر وحجم الشجرة وكافة هذه الأمور يمكن أن يحددها المزارع تبعا لخبرته وتقديره.

خطوات زراعة المانجو بالبذور

طريقة زراعة المانجو
طريقة زراعة المانجو

وفيما يتعلق عن طريقة زراعة المانجو بالبذور فيمكن تلخيصها في مجموعة من النقاط التالية:

الخطوة الأولي

يتم إحضار بذور المانجو من محلات الزراعة ويجب أن تكون هذه البذور خالية من الضرر أو الأمراض.

الخطوة الثانية

يتم إزالة اللب من البذور ومن ثم القيام بغسلها بصورة جيدة، وهنا سيتم التمييز بين البذور الجيدة والغير جيدة من خلال اللون، فالبذور المتضررة يكون لونها رمادي.

الخطوة الثالثة

بعد ذلك يتم غرس البذور وذلك قبل جفافها بحيث يتم وضعها في التربة وهى رطبة، والجدير بالذكر أن البذور تحتاج إلى مدة تصل إلى ستة أسابيع حتى تنمو، ومن الممكن زراعتها في الهواء الطلق أو من خلال حاويات الزراعة بحيث تكون معرضة لأشعة الشمس والتهوية الجيدة لتوفير الحماية لها من الأمراض.

الخطوة الرابعة 

بعد ذلك يتم ري هذه البذور بصورة يومية في الأسبوع الأول من زراعتها، وخلال مرحلة نموها يتم ريها مرتين فقط خلال الأسبوع الواحد.

الخطوة الخامسة

وفيما يتعلق بالسماد يتم تسميد التربة التي تتواجد بها الشتلات ثلاثة مرات خلال النمو ويتم إضافة سماد النيتروجين والذي يعمل على تحفيز نمو الأوراق والثمار.

الخطوة السادسة

يجب العناية بالشتلات والتأكد من خلوها من الآفات والأمراض وذلك من خلال وضع مبيدات حشرية لمنع تكون البثور والعفن، وتحتاج هذه الشتلة مدة زمنية تصل إلى ستة سنوات حتى تثمر.

عن samar elbadwy

شاهد أيضاً

طريقة عمل السماد العضوي

طريقة عمل السماد العضوي

طريقة عمل السماد العضوي طريقة عمل السماد العضوي، التسميد هو الطريقة الصحيحة والمعتمدة لتحسين التربة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *