الدينىخطب ومقالات

كيف تكون اخلاق المسلم

اخلاق المسلم هي المبادئ و السلوكيات التي يسلكها الإنسان في تعامله مع الآخرين، و قد دعا الإسلام أن تكون حسنة وأن يتحلى الإنسان بالأخلاق الحميدة، لأن من لم يتحلى بها فهو بذلك يسيئ إلى الإسلام، و لم يفهم ما نص عليه القرآن الكريم، كما أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حثنا على التحلي بالأخلاق الحميدة مثل الكرم، و مساعدة الغير، و الصدق، و الأمانة و في هذه المقالة سنتعرف سوياً على كيف تكون اخلاق المسلم.

اخلاق المسلم
اخلاق المسلم

كيف تكون اخلاق المسلم؟

يستمد المسلم اخلاقه من الدين الإسلامي لتميزه بالثبات، و ثبات جميع القيم و الأخلاقيات فيه، فالأخلاق الإسلامية تتميز بأنها صحيحة و صادقة و شاملة و متوافقة مع عقل و فطرة الإنسان، و أيضاً مع تكوين الإنسان في المجتمع، حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم أخلاقا) و هذا يعني أن المقارنة و المفاضلة بين المؤمنين تكون في حسن الخلق و تمسكهم به، كما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) و هذا يعني أن جميع الديانات السماوية لها هدف مشترك وهو التمسك بحسن الخلق.

كما أن الاخلاق لا تحتاج إلى جهد حتى تظهر في سلوكيات الإنسان و عاداته، مثل المجهود الذي يحتاج إليه ويبذله في أداء الصلاة أو القيام بمناسك الحج و التي قد تبطل إذا حدث أي خلل في أي جزء منها يستلزم إعادتها مرة أخرى، و من خلال تحلي الفرد بالأخلاق يمكن أن يصل إلى مرتبة قائم الليل و صائم النهار، حيث قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجات قائم الليل صائم النهار)، و هذا يعني أن المسلم عندما يتحلى بالأخلاق الحسنة يزيد ثوابه و تعلو درجة إيمانه عند الله.

كيف يكون حسن الخلق؟

إن حسن الخلق هدية من الله لعباده الذين يحبهم جزاء لتقربهم من الله بالطاعات و الابتعاد عن ارتكاب المعاصي، حيث يقوم المسلم باكتساب  الخلق من خلال العقل السليم و مصاحبة الأخيار، حتى يكون الخلق الحسن هو سلوكهم مع الغير و الذي يمارسونه بدون تصنع أو تدخل، و من الأخلاق الحسنة التي يتحلى بها المسلم: الكرم، و الحياء، و الصدق، و الصبر، و الرفق، و الستر، و العدل، و الوفاء، و حفظ اللسان من الألفاظ البذيئة، و الابتعاد عن الأخلاق السيئة مثل الكذب، و الغيبة، و النميمة، و الغضب.

اخلاق المسلم
اخلاق المسلم

اخلاق المسلم التي يجب أن يتحلى بها

ينبغي على المسلم أن يتحلى بكافة الأخلاق الحميدة، و يتعرف على أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم و يتخذه قدوة حسنة و يتحلى بصفات الرسول و منها:

الأمانة:

من الصفات التي يجب أن يتحلى بها المسلم و التي تضمن حفظ حقوق الآخرين و ردها إليهم و هي من علامات الإيمان، على عكس من لا يتصف بالأمانة يكون من المنافقين.

العفة:

و هي البعد عن طرق المحرمات، و إعانة النفس على الاجتهاد في ذلك، فهي من أخلاق الأنبياء و من علامات المسلم الصالح، و التي تذيقه حلاوة إيمانه.

الحلم:

و هي الصبر على الآخرين و عدم مبادرتهم الإساءة بالإساءة، و هي من الأخلاق التي نسبها الله عز وجل لنفسه، و سمى بها نفسه الحليم.

الحياء:

الحياء إحدى صفات المتقين، حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (الإيمان بضع وستون شعبة، والحياء شعبة من الإيمان) و كان الرسول صلى الله عليه وسلم شديد الحياء، حيث كان أشد حياء من العذراء في خدرها).

هذا إلى جانب الكثير من اخلاق المسلم الأخرى التي يجب أن يتحلى بها مثل الصدق، و الوفاء، و الكرم، و مساعدة الغير، و الزهد، و العدل، و الصبر، و ستر الغير، و التواضع، و حفظ الأسرار، و حفظ اللسان عن الأقوال البذيئة و هي من أهم الصفات التي يجب أن يتحلى ها المسلم.

الوسوم

aya abdelkhalek

آية عبد الخالق فتحي بكالوريوس نظم معلومات+ دبلوم عام تربوي+ دبلوم خاص في تكنولوجيا التعليم أعمل في مجال إدخال البيانات (التايبنج)+ كتابة النصوص (إعادة الصياغة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق